ابحث عن عقارك

USD 0 to USD 1,500,000

.
تم ايجاد 0 نتيجة. هل تود عرض النتائج الان؟
ابحث عن عقارك

USD 0 to USD 1,500,000

.
تم ايجاد 0 نتيجة
نتائج بحثك

اسطنبول

نشر بواسطة فيماترك في ديسمبر 12, 2016
| 0

اسطنبول عاصمة الحضارات القديمة | أهميتها السياحية ودورها في تشجيع الاستثمار العقاري

اسطنبول تركيا فيماترك

 

اسطنبول هي “مفترق طرق العالم” و تاريخها يشهد بأنها تجمع العديد من الحضارات القديمة ،
حيث كانت موطناً للإغريق، والرومان ، وآخر نقطة استيطانية للإمبراطورية البيزنطية، وفخر للإمبراطورية التركية العثمانية الإسلامية.

 لذا، فهي مدينة متعددة الثقافات ، والعرقيات، والديانات ، والتي تحتوي على تاريخ وحضارات متنوعة تظل منارة للإلهام حتى يومنا هذا.

مدينة استنابول عرفت قديماً بإسم بيزنطة والقُسْطَنْطِيْنِيَّة و الأستانة و هي أكبر المدن التركية أما على مستوى العالم فتأتي في المرتبة الخامسة من ناحية عدد السكان ،

حيث يسكنها حوالي 12.8 ملايين نسمة و تعد مركز ثقافي و اقتصادي و مالي كبير جداً في العالم .

الموقع الجغرافي المميز وأهميته في الاندماج الثقافي والاجتماعي .

 تمتد المدينة على طول الجانب الأوروبي من مضيق البوسفور ،
والجانب الآسيوي أو الأناضول أي أنها المدينة الوحيدة في العالم التي تقع في قارتين مختلفتين هما أوروبا و آسيا .

وتقسم المدينة الى 39  منطقة أو مقاطعة  تنتشر على طرفي المدينة الآسيوي و الأوربي .

تتميز هذه المدينة بأنها غربية شرقية حيث تختلط وتمتزج الحداثة والتطور الغربي بالتراث والتقاليد الشرقية وهذا أكسب المدينة سحراً وجمالاً وهي جعلت من لسياحة في تركيا  مقصداً رئيسياً للسياح والزوار من كل أنحاء العالم .

وتأتي أهميتها بالنسبة للدولة والمنطقة بسبب موقعها الاستراتيجي كملتقى دولي للطرق التجارية الهامة ،
بالإضافة لكون اسطنبول مركزاً للأعمال والتجارة ، فهي أكبر مركز صناعي في تركيا، كما تتميز بالديناميكية الاجتماعية ، والثقافية والتجارية.

تلقب إسطنبول بعدة ألقاب منها مدينة الكنوز و مدينة التلال السبع ومدينة الماَذن ، كما فازت بلقب عاصمة الثقافة الأوربية عام 2010 .

المناخ والطقس في اسطنبول:

على الرغم من وقوعها في منطقة تحوّل مناخي (بين مناطق يسود فيها مناخ محيطي وأخرى يسودها مناخ متوسطي) إلا أنها تتميز بمناخ معتدل.

غالبًا ما يكون الصيف بإسطنبول حارًا ومستويات الرطوبة مرتفعة ،

 حيث تصل درجات الحرارة في شهريّ يوليو وأغسطس إلى حوالي 28 °مئوية .

أما الشتاء فبارد ورطب وغالبًا ما تتساقط خلاله الثلوج، ويصل معدل درجات الحرارة في هذا الفصل إلى 5 °مئوية.

اسطنبول كهدف رئيسي للمستثمرين العرب و مركز للتطوير العقاري في تركيا .

لقد توقع الكثير من خبراء الاقتصاد أن يتصاعد الإقبال العربي على الاستثمار العقاري في تركيا عموماً واسطنبول على وجه الخصوص بسبب نموالمؤشرات

الإيجابية المتعلقة باستقرار الاقتصاد التركي و زيادة المشاريع العملاقة ،
والسياسات التشجيعية الحكومية ،
فهو انخفاض سعر صرف الليرة في السنوات الأخيرة  أمام العملات العالمية و خاصة الدولار .

فقد احتلت مدينة اسطنبول المرتبة الأولى في مبيعات العقارات بنسبة 18.9% وبواقع 22 ألف منزل ،
الأمر الذي عدّه كثير من المراقبين مؤشراً واضحاً على تنامي الإقبال الخارجي على الاستثمار بالعقار التركي رغم ارتفاع الأسعار.

وفي كل سنة تعقد في أسطنبول عدة معارض عقارية ومنتديات تجارية بمشاركة وفود أجنبية ورجال أعمال عرب .

حيث تهدف تركيا من إقامة معرض العقارات إلى وضع رؤية عامة عن التطور العقاري الحاصل في تركيا وإتاحة الفرص للمقاولين و شركات الإنشاء والمستثمرين من تبادل الأفكار و إبرام الاتفاقيات المشتركة .

اسطنبول تركيا فيماترك 

عوامل جذب الاستثمارات في اسطنبول

هناك عدة أسباب ساهمت في زيادة الإقبال على الاستثمار في تركيا .

أولاً : الحوافز والتسهيلات القانونية والتشريعية التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب وطبيعتها السياحية التي تفتح آفاقاً كبيرة للنشاط التجاري .

ثانياً : نمو الاقتصاد التركي  نتيجة لتوسع المراكز المالية الآخذة بالتطور المستمر، التي تجذب المستثمرين من كل العالم.

ثالثاً : انخفاض سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار ،

وهذا شجع المستثمرين العرب على الاستثمار في تركيا نظرا لزيادة القيمة الشرائية للعملة الصعبة التي يتداولونها.

لماذا يعتبر الاستثمار العقاري كأفضل أنواع الاستثمار في تركيا عموماً واسطنبول ؟
هناك عدة أسباب :
  1. نمو الاقتصاد التركي بشكل متزايد في السنوات الأخيرة والذي أثر بشكل كبير على الحركة العمرانية في البلاد .
  2. أهمية مدينة اسطنبول من الناحية التجارية والاقتصادية والتي بدورها تشكل عامل جذب للمستثمرين الأجانب .
  3. الاستثمار في العقار يعتبر من أكثر العمليات الاسثمارية ضماناً  لأنها تتميز بالنمو وزيادة الطلب على الشراء.
  4. الأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في دول الشرق الأوسط والتي جعلت الكثير من المستثمرين يتجهون نحو البلاد الكثر استقراراً ومنها تركيا .

اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني